حوارات

عن الاغتراب واللغة والكتابة (حوار مع مهند عبد العظيم نُشر في موقع مدى مصر)

هناك مقطع في «كتاب النوم» بعنوان المدينة الفاضلة، وصفتُ فيه نوعًا معينًا من الاستيقاظ، وأسميتُه استيقاظًا دينيًا. ما كنت أفكر فيه بذلك المقطع هو الاستيقاظ الذي يحدث مرة واحدة، ثم يوصد الباب من خلفه في وجه أي استيقاظ تال. هذا الاستيقاظ يُفيقُ صاحبه من الحياة الخاطئة الآثمة الفانية، ويُدخلُه إلى حياة أخرى صالحة خيّرة. تمامًا مثلما يفعل الدين عادةً. إنه استيقاظ من يرى النور مرة واحدة وإلى الأبد.


لا يزال هناك قاع أكثر عمقاً (حوار مع محمد شعير نُشر في جريدة الأخبار)

بدأت العمل على هذا الكتاب في ربيع عام ٢٠١٣. كانت دولة مرسي آنذاك تتهاوى تدريجاً تحت وطأة احتجاجات شعبية واسعة، فيما ارتسمت في الأفق ملامح كارثة عاتية. بدأت العمل على هذا الكتاب إذن في لحظة واقعة بين عالمين: عالم يأفل غير مأسوف عليه وآخر يبزغ منذراً بكوارث لا تنتهي. وبينهما وقفنا جميعاً عاجزين رغم كل المحاولات التي كنا نقوم بها. إنها لحظة تشبه لحظة النعاس.


عن النوم (حوار بالإنجليزية مع إيمان عيسى ونُشر في == #2)

There are activities like listening, which share something with sleep. However, it is not a total simi because sleep has something very unique and exciting about it, which is this active loss of control. It is an experience in which the individual exists and doesn’t at the same time.